الجمعية الخيرية الاسلامية - الخليل


الجمعية الخيرية في الخليل منارة العطاء ووجهة الخير في شهر رمضان المبارك صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

انقضى شهر رمضان المبارك لكنه كان أكيد نقطة مضيئة ومنارة خير وبركة على أيتام وفقراء ومعوزين ومعاقين وكل من هو بحاجة إلى لمسة حنان ومسحة خير في محافظة خليل الرحمن .
لقد سابقت طواقم الجمعية الخيرية الإسلامية / الخليل الزمن في تفانيها للخير ، حقيقة لا شك أن أي بيت محتاج في محافظة الخليل إلا ودخله خير الله ثم خير الجمعية الخيرية ، لقد كان رمضان الخير بكل ما تحمله الكلمة من معنى ، ولم يكن هذا إلا بتضافر الجهود والتفافها حول المؤسسة الأم من أهالي مدينة خليل الرحمن الكرام ومن أهلنا وأحبائنا في خارج الوطن الذين لم يبخلوا على الجمعية الخيرية منارة الثقة والخير فبوركت هذه الأيادي البيضاء ولله الحمد من قبل ومن بعد أن مكن للجمعية أن تقوم بأداء واجبها على أكمل
وجه ممكن .
لقد تنوعت باقة المشاريع التي نفذتها الجمعية الخيرية فكان أهم المشاريع الذي هو عنوان هذا الشهر الفضيل "إفطار الصائم" فلقد فتحت الجمعية الخيرية بيوتها الداخلية والأقسام في فروعها المنتشرة في المحافظة على شكل موائد للإفطار طوال شهر رمضان المبارك باستثناء يوم الجمعة. كما نفذت الجمعية الخيرية مشروع الوجبات الجاهزة التي تتم العمل على توصيتها من مطاعم الخليل وتوزيعها قبيل الإفطار على الأسر الفقيرة والمحتاجة .
كما تم تنفيذ مشروع حفظ النعمة حيث كانت طواقم الجمعية الخيرية تستقبل ما يزيد من طعام الولائم التي تقيمها عائلات الخليل ومن ثم تحضيرها وتغليفها بشكل جيد ومناسب لتوزع على الفقراء والمحتاجين في نفس الليلة.
وقد بلغ عدد الوجبات التي تم تحضيرها في مشروع إفطار الصائم ككل "24670" وجبة

كذلك وزعت الجمعية الخيرية ما يقارب " 6200 " طرد غذائي شمل عائلات الأيتام والفقراء وأهالي البلدة القديمة وما حول الحرم الإبراهيمي الشريف ونقاط التماس وكذلك شمل توزيعها فروع الجمعية المنتشرة في أرجاء محافظة الخليل وكذلك المؤسسات والجمعيات الشريكة ليعم الخير على الجميع ، كما كان من ضمن مشاريعها الفاعلة الكابون الشرائي والذي شمل" 250" أسرة من خلال التعاقد مع إحدى مراكز الخليل الغذائية ليشتري أهالي الأيتام والمعوزين ما يرغبونه لرمضان وعيد فطره السعيد.
ومن المشاريع المهمة التي نفذتها الجمعية الخيرية بكل ثقة واقتدار مشروع زكاة المال حيث شمل التوزيع"201" أسرة كذلك تم توزيع زكاة الفطر على "889" أسرة حيث بلغ العطاء ميزانه وحده وذروته.
وقبيل عيد الفطر السعيد تم توزيع كسوة العيد وبلغ عدد الأفراد المستفيدين  ما يقارب"  2500  " يتيما ومحتاجا .
وفي نهاية الشهر الفضيل وزع على الأيتام واليتيمات والحالات الاجتماعية المسجلين في سجلات الجمعية الخيرية العيدية وشملت ما يقارب"  1119"يتيم وحالة اجتماعية.
وجدير بالذكر أن إجمالي التبرعات المالية والعينية التي وصلت للجمعية في شهر رمضان المبارك وتم صرفها كمشاريع سالفة الذكر ما يزيد على 2000000 مليون شيكل .
فكل الشكر للمؤسسات والجمعيات واللجان والأفراد الذين أوفوا العطاء كان ماليا أو عينيا مساهمة منهم  في التخفيف عن كواهل اسر الأيتام والفئات الفقيرة والضعيفة محدودة الدخل وستظل الجمعية الخيرية الإسلامية/الخليل على عهد الله ثم عهد الخيرين من هذه الأمة.