الجمعية الخيرية الاسلامية - الخليل


تحت رعاية معالي الوزير الشيخ يوسف ادعيس وزير الأوقاف والشؤون الدينية الجمعية الخيرية تخرج فوج المسرى والاقصى من حافظات كتاب الله صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

تحت رعاية سماحة الشيخ يوسف ادعيس وزير الأوقاف والشؤون الدينية أقامت الجمعية الخيرية الإسلامية /الخليل حفل تخريج فوج المسرى والاقصى من حافظات لكتاب الله عز وجل بدعم طيب من هيئة الأعمال الخيرية- الإمارات العربية المتحدة الشقيقة.
في بداية الحفل رتلت آيات من الذكر الحكيم تلتها إحدى الطالبات الحافظات لكتاب الله عز وجل ثم وقف الجميع للسلام الوطني إيذانا ببدء
فعاليات الحفل المهيب .
في بداية الحفل ألقى عطوفة محافظ محافظة الخليل السيد كامل حميد حيى باسم فخامة الرئيس محمود عباس فيها شعبنا الصامد المرابط في ارض المسرى والأسرى الضيوف الكرام والجمعية الخيرية الإسلامية والحافظات لكتاب الله عز وجل وأكد عطوفته أن الجمعية الخيرية رائدة العمل الخيري في فلسطين فهم اهل للعطاء الذي لا ينضب فكل الشكر لرئيس وأعضاء الهيئة الإدارية والموظفين .
بعد ذلك ألقى معالي الشيخ يوسف ادعيس كلمة حيى فيها الحافظات وهنئ الجمعية الخيرية وخليل الرحمن بهم وحيى الأسرى عنوان القضية الفلسطينية العادلة وعنوان وجودنا واستقلالنا كما تقدم بالشكر الجزيل للجمعية الخيرية على كل الجهود المخلصة التي تبذل من اجل اسر الأيتام والمعوزين ومن اجل العلم وأهل العلم.
ثم ألقى سماحة الشيخ عكرمة صبري رئيس الهيئة الإسلامية العليا كلمة أكد فيها أننا سنحمي المسجد الأقصى المبارك وسنحرر فلسطين الرباط، وتقدم بالتهنئة للحافظات لكتاب الله ولأهاليهم مؤكدا أنهم يكرموننا قبل أن نكرمهم كما أكد أن بذرة حفظ كتاب الله عز وجل بدأت في المسجد الأقصى المبارك ثم عمت فلسطين كلها .
بعد ذلك ألقت كلمة الحافظات لكتاب الله الطالبة هيفاء غيث أكدت أن نعمة الله كبيرة بأن انعم الله علينا بحفظ القرآن الكريم كاملا وأرسلت عدة رسائل تحث فيها الحافظات إخلاص النية حتى يكونوا خيرة الخيرة وشكرت القائمين على الجمعية الخيرية ورعايتهم لحفظ القرآن الكريم وهنئت أهالي الحافظات بهن.
ثم ألقى الأستاذ إبراهيم راشد مدير مكتب هيئة الأعمال الخيرية في فلسطين كلمة أكد فيها أن من يحفظ كتاب الله يحفظ فلسطين لأن فلسطين آية من القرآن وحث الحافظات على تمثل كتاب الله ليكن قرآنا يدب على الأرض، واعتبر الجمعية الخيرية شريك استراتيجي لها في فلسطين.
ثم ألقى الشاعر الفلسطيني سمير أبو الهيجا قصيدة شعرية تبين مآثر هيئة الأعمال الخيرية في فلسطين وغيرها من بلدان المسلمين.
ومسك الختام ألقى رئيس الجمعية الخيرية الإسلامية /الخليل الأستاذ القاضي الشيخ حاتم البكري كلمة رحب بالضيوف الكرام وأكد فيها ان الجمعية الخيرية تسطر على مدارج الفخار أعمالها الخيرة لتمسي منارة العمل الخيري في فلسطين الرباط ، وتقدم بالتهنئة للحافظات لكتاب الله ولأهاليهن .
وتقدم بالشكر الخاص للمملكة العربية السعودية  الشقيقة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله على إيلائه فلسطين كل اهتمام مشكور سائلا أن يجعل ذلك في ميزان حسناته ويحفظه بما يحفظ به عباده الصالحين. كما شكر الإخوة الأكارم في الندوة العالمية للشباب الإسلامي لدعمهم اللامحدود لدار القرآن والحديث الشريفين التابعة للجمعية الخيرية وشكر الإخوة في هيئة الإعمال الخيرية لرعايتهم الحفل ولدعمهم لمشاريع الجمعية المختلفة.
وفي نهاية الحفل تم تكريم الحافظات لكتاب الله عز وجل في جو إيماني رمضاني رائع، ثم تناول الجميع طعام الإفطار.