الجمعية الخيرية الاسلامية - الخليل


الجمعية الخيرية الإسلامية تحتفل بحصولها على جائزة التميز العالمية صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

نظمت الجمعية الخيرية الإسلامية / الخليل يوم الأربعاء حفلاً كبيراً دعت إليه المؤسسات الأهلية والحكومية والشخصيات الاعتبارية في محافظة الخليل وذلك لحصولها على جائزة التميز والحضارة العالمية لعام 2012 .
وتمنح موسوعة التميز والحضارة العالمية هذه الجائزة للمبدعين والمتميزين في العالمين العربي والإسلامي , وتمنح للشخصيات والمؤسسات منذ العام 2000م
والجدير بالذكر ان موسوعة التميز والحضارة والتي مقرها الرئيس في العاصمة الفرنسية باريس وهي متواجدة في 71 دولة حول العالم وتقوم بالبحث عن المتميزين والمبدعين في العالم العربي والإسلامي ومرافقتهم قصد المشاركة في صناعة الآفاق ،
لتكون جسرا في نقل التجارب والخبرات ومن ثم تقدمهما للعالم ، ويشرف على تسييرها وتطويرها نخبة من الكفاءات العلمية والإعلامية والفكرية المتعددة الاختصاصات والمتنوعة الرؤى ، والمشهود لهم بالمهنية والاستقلالية والنزاهة والحياد،كما تسعى ان تكون منارة وصل بين الشرق والغرب ، في إطار مبادئ احترام الاختلاف العلمي والحضاري ، واعتماد قيم التعايش السلمي والمدني من اجل الشراكة الايجابية ، وإضافة ابتكارات مشعة ومفيدة للإنسانية.
في بداية الاحتفال تحدث معالي المستشار أسامة حسن الطوري الرئيس التنفيذي والأمين العام لموسوعة التميز والحضارة العالمية في باريس مؤكداً ان الجمعية الخيرية الإسلامية / الخليل حصلت على هذه الجائزة بكل جدارة وريادة وحصولها على هذه الجائزة يمثل انجازاً لكل الفلسطينيين وقد حصلت بعد ان استوفت شروط الجائزة من خلال تطابقها لمعايير الإبداع والتميز وكان ذلك من خلال زيارة طواقم الموسوعة وتحققهم للحصول عليها وكان  ذلك على مدار ستة أشهر متتالية حيث توصلنا ان الجمعية الخيرية تستحق ذلك      وأكثر حيث تعد رائدة في مجال خدمة الأيتام والإشراف على المشاريع الخيرية.
ونيابة عن راعي الحفل معالي الأستاذ منيب رشيد المصري الرئيس الفخري لموسوعة التميز والحضارة العالمية (فلسطين) ألقى الدكتور الطبيب يحي شاور كلمة مؤثرة عن دور الجمعية الإسلامية / الخليل في خدمة الأيتام ورعايتهم على مدى واحد وخمسون عاماً مؤكداً في الوقت ذاته على الدور الطليعي الذي قامت من اجله الجمعية حتى أمست كبرى مؤسسات فلسطين بلا منازع لذا استحقت هذه الجائزة بكل جدارة.
بعد ذلك ألقى الأستاذ مروان سلطان نائب محافظ محافظة الخليل كلمة نيابة عن محافظ محافظة الخليل الأستاذ كامل حميد تقدم خلالها للجمعية بالمباركة على حصولها على هذه الجائزة العالمية التي تعد مفخرة من مفاخر فلسطين لدورها الريادي في خدمة شريحة الأيتام والمعوزين وإشرافها على المشاريع الخيرية الكبيرة التي تؤكد قيادتها للعمل الخيري بكل كفاءة واقتدار .
ثم تحدث رئيس الهيئة الإدارية للجمعية الخيرية الإسلامية / الخليل الأستاذ القاضي الشيخ حاتم البكري عن الدور الريادي التي تطلع به الجمعية منذ تأسيسها وحتى هذه اللحظة فمن خلال واحد وخمسون عاماً من العطاء تفانت إدارات الجمعية المتعاقبة في خدمة اليتيم والأخذ بيده نحو الخير والصلاح والفلاح وتطورت الجمعية الخيرية بفعل المؤسسين الأخيار لتكون منارة من منارات العمل الخيري المتقدم في فلسطين الثبات والرباط والإباء . وأهدى هذه الجائزة التي حصلت عليها الجمعية إلى الآباء المؤسسين.
في نهاية الحفل كرمت الجمعية الخيرية الإسلامية عددا من الشخصيات التي ساهمت في إثراء الجمعية ودعم أنشطتها المختلفة.