الجمعية الخيرية الاسلامية - الخليل


مشاعل من نور .... مشاعل القرآن صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

هناك أناس حباهم الله وأحبهم فحفظوا كتاب الله عن ظهر قلب فهم " نور على نور يهدي الله لنوره من يشاء" فهم مشاعل النور ... يثابرون يتحدّون يتميزون ... يمخرون عباب القرآن يحفظونه ويتدارسونه ويتعلمون أحكامه ...يشعلون شموع النور في حلكة الليل البهيم ...فلكل أولئك كل اعتزاز وتقدير وإكبار وإجلال ، وفي هذه العجالة نسلط الضوء على نماذج من الحافظات :
• غيبها الموت عن الاحتفال :
ميسر الحداد:
تقدمت للامتحان وهي تبلغ من العمر 65 عاماً بالرغم من أنها تعاني من أزمة صدرية وألام شديدة في الصدر وقد كانت متعبة أثناء مسيرة الحفظ وقد قدر الله سبحانه أن يعاجلها الموت قبل التكريم الدنيوي ،نسال الله سبحانه أن يكرمها في الآخرة وان يكون القرآن شفيعا لها يوم القيامة.
• تحدي الإعاقة :


1. وسام إبراهيم احمد الجعبري:
من مواليد مدينة الخليل تبلغ من العمر 36 عاماً وقد كانت ملتحقة بدورات القرآن الكريم قبل مرضها حيث أصيبت بورم  سرطاني في ظهرها خضعت بسببه لعدد من العمليات الجراحية أدت إلى استئصال النخاع من العمود الفقري مما أدى إلى شلل نصفي وهي الآن على كرسي متحرك، إلا أن مرضها لم يقف حائلاً بينها وبين مواصلة مسيرة حفظ القرآن الكريم فاستمرت في طريقها حتى أتمت حفظ القرآن الكريم كاملاً وقد شاركت في هذا الاحتفال على كرسيها المتحرك .
2. ريما محمد شكري جابر:
من مواليد مدينة الخليل تبلغ من العمر 40 عاماً لم يمنعها مرض ضمور العضلات التي أصيبت به صغيرة ولا صعوبة المكان الذي تسكن فيه إذ تسكن بالقرب من مستوطنة كريات أربع حيث المعاناة من ضغوط جيش الاحتلال الإسرائيلي من حفظ كتاب الله، مع العلم أن محفظات دار القرآن الكريم يذهبن وبشكل دوري إلى بيتها من اجل متابعتها وتصحيح قراءتها والتسميع لها وقد كانت في شوق لحضور احتفال التكريم وقد أخبرتنا أنها لا تستطيع صعود سلم مسرح الاحتفال وقد قام أهلها مشكورين بتوفير كرسي متحرك لها لحضور احتفال التكريم.
3. عدله إبراهيم الطردة:
حافظة متميزة لم يمنعها فقدان بصرها عن حفظ كتاب الله عز وجل، حفظته في قلبها وصدرها ليكون لها نوراً في حياتها .
• كبر السن :
1. حميدة عبد المعطي حجازي:
من سكان مدينة الخليل تبلغ من العمر 70 عاماً لم يمنعها كبر سنها من حفظ القرآن الكريم.

2. تخرج في هذا الاحتفال المبارك 20 طالبة تتجاوز أعمارهم (50) الخمسين عاماً من بينهم خمس طالبات تجاوزت أعمارهم (60)الستين عاماً.
• التميز بالحفظ :
وسام وليد سلهب :
تبلغ من العمر 25 عاماً وهي إحدى الطالبات المتميزات في حفظ القرآن الكريم وقد كانت الأولى في حفظ القرآن الكريم على مدى السنوات الثلاثة الأخيرة حيث أنها حصلت على معدل 99,8% .