الجمعية الخيرية الاسلامية - الخليل


جائزة التميز والحضارة
الجمعية الخيرية الإسلامية تحتفل بحصولها على جائزة التميز العالمية صيغة PDF طباعة أرسل لصديقك

 الجمعية الخيرية الإسلامية تحتفل بحصولها على جائزة التميز العالمية


نظمت الجمعية الخيرية الإسلامية / الخليل يوم الأربعاء حفلاً كبيراً دعت إليه المؤسسات الأهلية والحكومية والشخصيات الاعتبارية في محافظة الخليل وذلك لحصولها على جائزة التميز والحضارة العالمية لعام 2012 .
وتمنح موسوعة التميز والحضارة العالمية هذه الجائزة للمبدعين والمتميزين في العالمين العربي والإسلامي , وتمنح للشخصيات والمؤسسات منذ العام 2000م
والجدير بالذكر ان موسوعة التميز والحضارة والتي مقرها الرئيس في العاصمة الفرنسية باريس وهي متواجدة في 71 دولة حول العالم وتقوم بالبحث عن المتميزين والمبدعين في العالم العربي والإسلامي ومرافقتهم قصد المشاركة في صناعة الآفاق ، لتكون جسرا في نقل التجارب والخبرات ومن ثم تقدمهما للعالم ، ويشرف على تسييرها وتطويرها نخبة من الكفاءات العلمية والإعلامية والفكرية المتعددة الاختصاصات والمتنوعة الرؤى ، والمشهود لهم بالمهنية والاستقلالية والنزاهة والحياد،كما تسعى ان تكون منارة وصل بين الشرق والغرب ، في إطار مبادئ احترام الاختلاف العلمي والحضاري ، واعتماد قيم التعايش السلمي والمدني من اجل الشراكة الايجابية ، وإضافة ابتكارات مشعة ومفيدة للإنسانية.
في بداية الاحتفال تحدث معالي المستشار أسامة حسن الطوري الرئيس التنفيذي والأمين العام لموسوعة التميز والحضارة العالمية في باريس مؤكداً ان الجمعية الخيرية الإسلامية / الخليل حصلت على هذه الجائزة بكل جدارة وريادة وحصولها على هذه الجائزة يمثل انجازاً لكل الفلسطينيين وقد حصلت بعد ان استوفت شروط الجائزة من خلال تطابقها لمعايير الإبداع والتميز وكان ذلك من خلال زيارة طواقم الموسوعة وتحققهم للحصول عليها وكان  ذلك على مدار ستة أشهر متتالية حيث توصلنا ان الجمعية الخيرية تستحق ذلك وأكثر حيث تعد رائدة في مجال خدمة الأيتام والإشراف على المشاريع الخيرية.
ونيابة عن راعي الحفل معالي الأستاذ منيب رشيد المصري الرئيس الفخري لموسوعة التميز والحضارة العالمية (فلسطين) ألقى الدكتور الطبيب يحي شاور كلمة مؤثرة عن دور الجمعية الإسلامية / الخليل في خدمة الأيتام ورعايتهم على مدى واحد وخمسون عاماً مؤكداً في الوقت ذاته على الدور الطليعي الذي قامت من اجله الجمعية حتى أمست كبرى مؤسسات فلسطين بلا منازع لذا استحقت هذه الجائزة بكل جدارة.
بعد ذلك ألقى الأستاذ مروان سلطان نائب محافظ محافظة الخليل كلمة نيابة عن محافظ محافظة الخليل الأستاذ كامل حميد تقدم خلالها للجمعية بالمباركة على حصولها على هذه الجائزة العالمية التي تعد مفخرة من مفاخر فلسطين لدورها الريادي في خدمة شريحة الأيتام والمعوزين وإشرافها على المشاريع الخيرية الكبيرة التي تؤكد قيادتها للعمل الخيري بكل كفاءة واقتدار .
ثم تحدث رئيس الهيئة الإدارية للجمعية الخيرية الإسلامية / الخليل الأستاذ القاضي الشيخ حاتم البكري عن الدور الريادي التي تطلع به الجمعية منذ تأسيسها وحتى هذه اللحظة فمن خلال واحد وخمسون عاماً من العطاء تفانت إدارات الجمعية المتعاقبة في خدمة اليتيم والأخذ بيده نحو الخير والصلاح والفلاح وتطورت الجمعية الخيرية بفعل المؤسسين الأخيار لتكون منارة من منارات العمل الخيري المتقدم في فلسطين الثبات والرباط والإباء . وأهدى هذه الجائزة التي حصلت عليها الجمعية إلى الآباء المؤسسين.
في نهاية الحفل كرمت الجمعية الخيرية الإسلامية عددا من الشخصيات التي ساهمت في إثراء الجمعية ودعم أنشطتها المختلفة.

روابط اخبار حصول الجمعية على جائزة التميز والحضارة العالمية
وكالة معا
http://www.maannews.net/arb/ViewDetails.aspx?ID=522048

القدس tv
http://www.alquds.com/news/video/view/id/386104/type/alquds-tv-reports

جريدة القدس
http://www.alquds.com/news/article/view/id/385923/page/2

وكالة فلسطين للاعلام
http://www.palone.net/pnm/news.php?action=view&id=14670

انسان اون لاين
http://www.insanonline.net/news_detailsp.php?id=20685

 


 

موسوعة التميز والحضارة العالمية


 التعريف
 موسوعة التميز والحضارة العالمية " هي مؤسسة معرفية وإعلامية مستقلة، تأسست سنة 2000، وهي تكرّم دوريا شخصيات ومؤسّسات عربية وأجنبية متميزة ومتألقة في مجال تخصّصها، سواء كانت إعلامية، أو علمية، أو سياسية، أو ثقافية. ويوجد مقرّها الحالي :
" بالمملكة العربية السعودية "، وممثلة من خلال مكاتبها في العديد من دول العالم. ويشرف على تسييرها وتطويرها نخبة من الكفاءات العلمية والإعلامية والفكرية المتعدّدة الاختصاصات والمتنوعة الرؤى، والمشهود لهم بالمهنية والاستقلالية والنزاهة والحياد، وتسعى أن تكون منارة وصل بين الثقافات، وجسرا للتواصل الحضاري بين الشرق والغرب، في إطار مبادئ احترام الاختلاف العلمي والحضاري، واعتماد قيم التعايش السلمي والمدني من أجل الشراكة الايجابية، والإضافة ابتكارا مشعّا ومفيدا للإنسانية، من خلال الرصد والتنقيب عن المتميزين في مجالات متعدّدة، قصد تكريمهم ورعايتهم وإبراز انجازاتهم، التي سيستفيد منها الانسان مهما كان وأينما كان، عبر إسناد رقم قياسي عربي إسلامي، بمثابة الاعتراف العلمي بعطاءات المتميزين في العالم.  
الأهداف
1 / إن اختيار طريقة إسناد جائزة التميز والحضارة لمن اختير من المرشحين، من طرف لجان علمية مختصة ومؤهلة  للبحث والتدقيق والمتابعة، هي انحياز واع للمساهمة البناءة في التشارك الإنساني، عبر التعريف بابتكارات وانجازات المتميّزين، التي تستفيد منها الأمم والمجتمعات.
 2 / إن انتهاجنا تكريم المتميّزين سواء عربا أو أجانب، يعكس مدى إيماننا العميق بالانفتاح على الآخر، للمساهمة في تنمية تقاليد الحوار الموضوعي والحر، والمؤسس على الوعي بأن التقارب بين الشعوب يسهم في تخفيض عقلية الإقصاء والتهميش، والاطلاع عن الرؤى المخالفة يختزل الأحكام الضنيّة المسبقة.   
 3 / إن موسوعة التميز والحضارة العالمية تطرح على نفسها من موقع الوعي الحضاري، خلق فضاء جاد وحر للتبارز المعرفي، المؤسس على جملة من القيم المستنيرة والمبثوثة في حضارتنا العربية الإسلامية، المستندة إلى روح المسؤولية الأخلاقية، والتدافع من أجل الإبداع والابتكار والخلق.
 4 / موسوعة التميز والحضارة تسعى لتقديم المتميزين والتعريف بهم وفق منهجية علمية وعصرية، تتبني المهنية والتجربة في إبراز المكرّمين وتقديمهم للجمهور، عبر وسائل الاعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة والالكترونية، وتأريخ هذا الأثر المعرفي ضمن إصدار كتاب سنوي يوزّع على نطاق واسع، ويكون أحد المراجع المهمّة الموجودة في أشهر المكتبات العالمية، ومراكز البحث العلمي والجامعات العريقة، والمراكز الثقافية الدولية، والدوائر المختصة.
 5 / اختارت موسوعة التميز والحضارة الشراكة مع المؤسسات الدولية، ذات المصداقية العلمية والرمزية التاريخية المانحة للجوائز العالمية، بغية التعاون والتكاتف، من أجل تدعيم هذا المسعى الإنساني النبيل، الذي يؤسس إلى تكامل الحضارات، وتنمية الذوق، وشحذ الهمم وإبراز العقول.
 6 / مؤسسة التميز والحضارة تطرح مشروعا معرفيا تنويريا، في أبعاده العلمية والثقافية والإعلامية، مستسقية روح البذل والعطاء من مناهج الفكر الحضاري العربي والإسلامي، والإيمان المبدئي بالعقل المؤسساتي الذي يساهم في بناء مؤسسات، بعيدا عن صناعة الذوات، مع الانفتاح على التجارب الأخرى للإفادة والاستفادة.
  7 / تعتمد موسوعة التميز والحضارة في تنضيج الوعي بهذا المشروع، من خلال إقامة مؤتمرات دولية، وتنظيم ندوات علمية، و تظاهرات لأهل الاختصاص والمعرفة الجادة، من أجل تلاقح الأفكار في اتجاه التطور وتنمية المبادرة.
 8 / اختارت موسوعة التميز والحضارة تكريم المتميزين وهم أحياء، بدل النبش على رفاتهم، لكي يعايشوا هذا التشريف من خلال إسناد درع التميز والحضارة للمستحقين اعترافا بمساهماتهم وتقديرا لجهودهم.
 الوسائل
◘ موسوعة التميز والحضارة تتبنى خيار الاستقلالية المالية، للمحافظة على حرية القرار وعدم الارتهان إلى أي جهة، وتعتمد في ذلك على اشتراكات بعض مؤسسات اقتصادية راعية للموسوعة، والمساهمات الشرفية لأصحاب النوايا الحسنة والوعي الخلاق، والمساعدات الخيرية للمؤمنين بالمشروع. 
 ◘ تعتني مؤسسة التميز والحضارة بالكتابة والنشر، من خلال إصدار كتاب سنوي في طبعة محترمة وأنيقة شكلا ومضمونا، وبكميات معتبرة، يضمّ أسماء المكرمين والتعريف بهم وبانجازاتهم،  ونبذة عن المؤتمرات والتغطيات الإعلامية التي رافقت حراك الموسوعة خلال السنة الثقافية.
  ◘ بناء على قناعة متجذرة لدى موسوعة التميز والحضارة بقيمة تأريخ الزمن المعرفي للمرحلة، الذي يسجل أثر المتميزين ورعاية إنتاجهم، ضمن إحداث دار نشر خاصة بالموسوعة، يديرها أهل اختصاص في الطباعة والنشر والتوزيع، واعتماد المعرفة والمصداقية والدقة في اختيار نشر الكتب والبحوث والأطروحات الهادفة، ذات محتوى جاد ومفيد، والتي تشكل إضافة إنسانية.
 ◘ تعتمد الموسوعة في تنزيل رؤاها عبر موقعها الكتروني، الذي يستند إلى الاحترافية والاستقلالية والانفتاح على طرح القضايا الجريئة، المنحازة للرصانة والموضوعية، واحترام مقدّسات الأمم والشعوب،  ومحاورة الاختلاف المتجاوز لعوائق الاختلافات الإيديولوجية التقليدية، بعيدا عن الإقصاء والتهميش والتجريح.
 الأنشطة
 * موقع موسوعة التميز والحضارة.
* دار نشر للموسوعة.
* مؤتمرات دورية عالمية.
* إقامة ندوات وموائد مستديرة وأمسيات ثقافية.
* لقاءات وحوارات مع مؤسسات اقتصادية وعلمية وفكرية.
* الانخراط في مؤسسات إعلامية.
* العضوية في المؤسسات المختصة بإسناد الجوائز العالمية. 

 الرئيس الشرفي للموسوعة
صاحبة السمو الملكي الأميرة نوف بنت محمد بن عبد العزيز آل سعود
الأمين العام
أسامة حسن الطوري


 

 مميزات الأشتراك بموسوعة التميز والحضارة

1.    التواجد الإعلامي المكثف في أكثر من 71 دولة.
2.    إصدار سنوي لكتاب الموسوعة وتوزيعه في الأماكن التالية:

■ نسخة فاخرة لرؤساء الدول العربية والإسلامية.
■ الديوان الملكي.
■ الوزارات والهيئات الحكومية المختلفة.
■ المؤسسات الرسمية والقطاعات الاقتصادية.
■ مراكز صنع القرار بمستوياتها المختلفة.
■ السفارات والمراكز الثقافية العربية والأجنبية بالخارج.
■ المؤسسات والمنظمات الدولية.
■ مراكز البحث العلمي والكليات والجامعات المتميّزة في العالم .
■ المكتبات العالمية ومراكز البحث والتوثيق  والدراسات.
■الفضاءات والمنابر الإعلامية والالكترونية.
■ مكاتب الأمم المتحدة المتخصّصة.
■ مراكز المعلومات التجارية في جميع أنحاء العالم.

3.    المشاركة في المؤتمر والحفل السنوي الذي تعقده الموسوعة دوريا في الدول العربية والإسلامية وبرعاية شخصية هامة.
4.    التأهيل للحصول على العضوية الفورية للجهات الفائزة بالجائزة في مختلف الجهات الدولية التي تعنى وتمنح علامات الجودة والتميز.
5.    عضوية المؤسسات التابعة للأمم المتحدة التي تعنى بالجودة والتميز.
6.    دعوة مجانية للفائز لحضور مؤتمرات ومنتديات عالمية.
7.    تأهيل ودعم الجهات الفائزة بفرص أوسع للتعارف لفتح منافذ جديدة من أجل دعم استمرار تطوير المنشأة وزيادة فرص الاستثمار.
8.    المصداقية للفائز من خلال ترويج أهداف منشأته.
9.    القيام بتبني المقترحات المجدية للفائز والعمل على تفعيلها عالميا.
10.    توثيق إنجازات الفائز بكتاب الموسوعة السنوي من أجل أن يكون مرجعا ومادة للأجيال والباحثين من خلال مكتبات الجامعات المشهورة.
11.    الدعم الدائم ولا محدود لأخبار ونشاطات الفائز من خلال الشبكة العنكبوتية (الإنترنت).
12.    زيادة الثقة والمصداقية لدى الجمهور من خلال البرامج والمؤتمرات التي تعقدها الموسوعة.
13.    تسهيل وتهيئة الظروف المناسبة للتواصل والاجتماعات المثمرة بين الأعضاء الفائزين من خلال الدعوات الدائمة للجهات الفائزة.
14.    نشر الوعي المبرمج والتثقيف الغير مباشر للغير من خلال المنظومة الإعلامية للجائزة.
15.    القيام ببث مستمر لمقتطفات من حفل تسليم الجائزة في أكثر من 582 محطة حول العلم وبكافة اللغات من خلال وكالات الأنباء العالمية التي عادة ترافق الموسوعة في كافة احتفالاتها ومناسباتها.
16.    عقد دورات تدريبية مجانية للجهات الفائزة لتوجيهها لكيفية استثمارها الإعلامي للجائزة.
17.    تقوية علاقات الجهات الفائزة مع الإعلام المرئي والمكتوب والمسموع وذلك من خلال التوصية المباشرة من الفريق الإعلامي للجائزة.
18.    تحقيق الهدف للجهات الفائزة محليا من خلال استخدام شعار الفوز بالجائزة لكافة الإحتياجات.
19.    التعاون مع الجهات الفائزة لتسجيل براءات الاختراع وكافة حقوق الملكية من خلال المكاتب المعتمدة لدى الأمم المتحدة.
20.    تقرير سنوي للجهات الفائزة بالإنجازات التي حققتها من خلال هيئة استشارية عالمية.
21.    يقوم بتسليم الجائزة للفائز جهة رسمية معتبرة ببلد الفائز.
22.    يعقد خلال مراسم التسليم مؤتمر صحفي رسمي لإعلان الحدث وأسباب الترشيح.
23.    يعتمد للجهة الفائزة عشرة أسباب متميزة للفوز من خلال اللجنة العليا للتدقيق والترشيح والاختيار ويجب أن تكون 100% موجودة.
24.    اعتماد نشر أخبار التميز للجهة الفائزة دوريا خاص بالمؤتمر والحفل السنوي للجائزة.
25.    الجهة المانحة والمعتمدة للجائزة هي موسوعة التميز والحضارة العالمية والمنتشرة مكاتبها في 71 دولة حول العالم وهي عضو فاعل  لدى المكاتب العالمية المتخصصة للأمم المتحدة الخاصة بالجودة والتميز.